إشهارات

-----------------------------------------------

Amisport على فيس بوك

شكلت الماراة النهائية لامجد واكبر البطولات العربية كأس زايد للأندية الأبطال، خير ختام اسطوري لبطولة حققت النجاح علي جميع الاصعدة فنيا وشعبيا وإعلاميا, واثبتت بان العقل العربي والإرادة العربية قادرة علي مجاراة المستوي الاوربي وتحقيق مطامح العرب في رؤية بطولة عرية متميزة وجديرة بالمتابعة والتشويق, وليس ماكان سائد وراسخا في إذهاننا جميعا سابقا بأن البطولات العرية تعني الفشل والتشرذم والمزيد من الخلافات والفتن ,ولا شك بان قيادة الإتحاد العربي من طرف المتميز تركي آل الشيخ، دفعت بإتجاه هذا النجاح غير المسبوق والذي سيشجع الاندية العربية الكبيرة علي المشاركة بكثافة وقوة في النسخة القادمة, يضاف إلي ذالك امين عام شاب وطموح للإتحاد العربي في شخص رجاء السلمي الذي شكل وجوده في الإتحاد العربي لكرة القدم بداية إنطلاقة جديدة ومختلفة في طريقة واسلوب العمل البيروقراطي والروتيني الذي ادي في السابق لتراكم العمل وتكرر نفس الاخطاء, فأتخذ من المنهج العصري للإدارة الرياضية والطرق المحترفة للبطولات العالمية طريقا ومنهجا لعمله الذي اثمر إتحاد عربي قادر علي إقناع العرب ,وضاربا بالحائط فكرة بأن البطولات العربية والإتحاد العربي هي مجرد واجهة مجاملات وواحة تسلية ليس اكثر ولا اقل, ولا شك بانه إذا تواصل هذا الطريق فإننا سنري في القريب العاجل البطولات العربية وفي طليعتها بطولة الاندية البطلة تحتل قمة الإهتمام العالمي وتسرق الاضواء من بطولات قارية ودولية كبيرة.

د.محمد ولد الحسن

رئيس جمعية المعلقين الرياضيين الموريتانيين

أضف تعليق


كود امني
تحديث

 

 

جمــيـع الحــقوق محفــوظة ل2018 Amisports