إشهارات

-----------------------------------------------

Amisport على فيس بوك

.

ا
مثلت اشغال الجمعية العمومية للاتحاد العربي للصحافة الرياضية فرصة ذات بال منحها الاتحاد لكل العاملين في القطاع من اجل تباحث واقع القطاع ورصد مشاغل العاملين فيه من اجل وضع خطة استراتيجية  للنهوض بالصحافة الرياضية في الوطن العربي مما يفتح روافد  للعمل المشترك في هذا المجال الحساس الذي يهم الرياضة والشباب .            ولقد كانت اشغال الجلسة العمومية الانتخابية مناسبة لممارسة العمل الديمقراطي حتى يختار اعضاء الاتحاد الافضل والاقدر لقيادة الهيكل الاقليمي خلال الفترة القادمة...وقد كانت كل المؤشرات تدل على نجاح هذا الموعد الى حين ضربة بداية الجمعية العمومية التي احتضنتها العاصمة الاردنية عمان بعد ان اختارت مجموعة من الاعضاء التغريد خارج السرب حيث قرر ممثل الجمعية القطرية للصحافة الرياضية ودون مبرر الانسحاب....    ولم يحترم الانسحاب القطري بمعية ممثلي الجمعيات السورية والعمانية والاردنية العملية الديمقراطية...بل رافقه اعتداء لفظي جارح استهدف رىءيس الاتحاد جميل عبد القادر تعدي لم يراعى سن الرجل وكرامته ومكانته الاعتبارية في ظل اندهاش الجميع من افعال مبهمة عصية عن الفهم ولا ترتقي الى اخلاقنا العربية الصميمة.                              لقد اختار ممثل الجمعية القطرية للصحافة الرياضية ومن اتبعه  بهذا السلوك طريق العزلة...بعد ان اختارت الاغلبية في ظل المشهد المقزز الرصانة وضبط النفس وافشلت نوايا  تخريب هذا العرس العربي كان من المفروض ان يكون مناسبة للعمل الديمقراطي بين حماة الراي وفرسان الصحافة الرياضية العربية خاصة وان الجمع كان مناسبة لعودة اليمن الى بيت الصحافة الرياضية العربية الا ان ممثل قطر في الاتحاد افسد فرصة ترميم ولو جزء من التصدع العربي واختار المضي قدما في نهج العزلة...وقد جسمت نتاىءج الانتخابات تلك العزلة...بهزيمة فادحة اثبتت ان الاصرار على الخطىءية لن يغني او يسمن من جوع....وان اختيار طريق الظلام لا خير فيه وسيقود اصحابه الى لعنة الاشقاء والزمن....و من يظلل فلاهادي له...ولن تجد له وليا ولا نصيرا....

أضف تعليق


كود امني
تحديث

 

 

جمــيـع الحــقوق محفــوظة ل2018 Amisports